الشيخ يحي العوامي

الشيخ يحي العوامي
(من أعلام القرن الثاني عشر الهجري)
ذكره تلميذه الشيخ محمد بن أحمد بن علي بن سيف الذي كان من أرباب الفتوى بأوصاف لا تقال إلا لمن له حظ وافر من العلم، فقال: «الشيخ الفاضل، العلامة الخبير الفهامة، قطب أرجاء الأزمان، وعلامة كل آن».
هو الشيخ شرف الدين يحيى بن الشيخ محمد بن عبدعلي بن علي بن يحيى العوامي، البحراني. من العلماء الأفاضل، كان ذا مكانة علمية رفيعة، من شيوخ الإجازة، نجهل كثيراً من حياته، وإلى أي أسرة ينتسب، وقد اختلف فيه هل هو من آل عمران وسكن العوامية، أم أن أصله من العوامية وانتقل إلى القطيف.
نسبه وأسرته
وقع اختلاف في نسبه وأسرته وبلدته في المصادر والمراجع التي اطلعت عليها، ومن تلك الآراء:
ذكره الشيخ محمد بن الشيخ عبدعلي آل عبدالجبار في إجازته إلى الآخوند ملا محمد حمزة بن آخوند ملا سلطان محمد القائيني الطبسي المؤرخة في 8/11/1239ه بـ«الشيخ يحيى بن محمد بن عبدعلي» فقط، دون الإشارة إلى باقي نسبه مما يدل على أنه كان يعرف بذلك، ولو كان من آل عمران لأشار إليه.
ذكره الشيخ البلادي في كتابه:
الشيخ يحيى بن الشيخ محمد الخطي القطيفي العالم الفاضل الأسعد، والظاهر أنه من علماء آل عمران، ولم أتحققه، وكان من العلماء النبلاء إلاّ أني لم أقف على شيء من أحواله، ولا شيء من مصنفاته، سوى أني رأيت له إجازة في آخر كتاب الروضة (شرح اللمعة) لتلميذه العالم الشيخ محمد بن سيف.(1)
وأضاف محقق الكتاب تعليقاً في الذيل:
في (تحفة أهل الإيمان) للشيخ فرج العمران وردت ترجمته نقلاً عن (أنوار البدرين) كما ذكر، ويضيف عليه: «وهو المعروف بالجبلة»؛ وربما اطلع الشيخ فرج على نسخة المسودة.
ونلاحظ هنا أن الشيخ البلادي لا يجزم بأن الشيخ يحيى من آل عمران. وربما ترجع نسبة الجبلة إلى فريق (حي) الجبلة بالقطيف بعد انتقاله له.
ذكره الشيخ فرج العمران في (تحفة أهل الأيمان) وهو مشكك في كونه من آل عمران نقلاً عن الشيخ البلادي. وفي (مستدرك تحفة أهل الإيمان) ينقل تأكيده على أنه من آل عمران فيقول:
ولقد رأيت شهادته في إمضاء صكوك آل عمران صريحة في أنه يحيى بن محمد بن عبدعلي وكان نقش خاتمه «يحيى بن محمد بن عبدعلي» وتاريخ نقش الخاتم 1144ه. وكان أبوه موجوداً إلى تاريخ 12/8/1153ه، كما وجدت ذلك في بعض الصكوك، ولقد كنت سابقاً شاكاً في كونه من آل عمران وأمّا الآن فقد ظهر لي أنه منهم والله أعلم.
وإليك نسبه بحسب ما ظهر لي متصلاً إلى عمران هكذا: (الشيخ يحيى بن محمد بن عبدعلي بن علي بن يحيى بن عبدالله بن عمران) ويحيى بن عبدالله المذكور أخ جدي السادس فرج.(2)
نسبه الأستاذ محمد عبدالباقي في كتابه المخطوط عن (أعلام القطيف) إلى آل عمران، فكتب نسبه هكذا:
الشيخ يحيى بن الشيخ محمد بن الشيخ عبدعلي بن الشيخ يحيى بن الشيخ عبدالله بن عمران بن محمد بن عبدالله بن عمران بن محمد بن علي بن عبدالمحسن القطيفي العوامي.(3)
وحسب كتب التراجم فالشيخ يحيى بن الشيخ عبدالله آل عمران من علماء القرن الثاني عشر، وتحديداً كان موجوداً في سنة 1112ه، ومن خلال تتبعي لعلماء أسرة آل عمران لم أجد ذكراً للشيخ عبدعلي يُنسب فيه لآل عمران.
أما أفضل من كتب عن أسرة آل عمران، وهو السيد سعيد الشريف في بحثه (من أعلام القطيف عبر العصور)، فلم يأت بذكر الشيخ عبدعلي من آل عمران، وكذلك أيضاً الوثائق التي ترجع إلى تلك الفترة الزمنية لا يوجد فيها اسم للشيخ عبدعلي، وكذلك محمد بن عبدعلي.
ومن المعروف أن أعلام آل عمران يصرحون بنسبهم وأسرتهم بفروعها، ومن أعلامهم في القرن الثاني عشر كما ورد في الوثائق:
فرج بن عبدالله بن عمران. وثيقة مؤرخة في 4/8/1107ه.
(الشيخ) يوسف بن ناصر بن عمران. وثيقة مؤرخة في 20/10/1111ه.
(الشيخ) حسين بن علي بن محمد بن عبدالله بن عمران. وثيقة مؤرخة في 20/10/1111ه.
(الشيخ) عبدالحسين بن حسن بن فرج. وثيقة مؤرخة في 20/10/1111ه.
(الشيخ) إبراهيم بن محمد بن حسين بن عبدالله بن عمران. وثيقة مؤرخة في 20/10/1111ه.
(الشيخ) حسين بن محمد بن عبدالله بن عمران. وثيقة مؤرخة في 20/10/1111ه.
(الشيخ) محمد بن علي بن سليمان بن عمران. وثيقة مؤرخة في 1/7/1112ه.
(الشيخ) حسن بن علي بن محمد بن عبدالله بن عمران. وثيقة مؤرخة في 1/7/1112ه.
يحيى بن عبدالله بن عمران. وثيقة مؤرخة في 1/7/1112ه.
الشيخ يوسف بن ناصر بن عبدالله بن عمران. وثيقة مؤرخة في 14/12/1131ه.
الشيخ علي بن محمد بن عمران. وثيقة مؤرخة في 14/12/1131ه.
(الشيخ) علي بن عبدالحسين بن حسن بن فرج. وثيقة مؤرخة في 14/12/1131ه.
عبدالرضا بن حسين بن عبدالرضا بن عمران. وثيقة مؤرخة في 14/12/1131ه.
(الشيخ) عبدالمهدي بن حسين بن محمد بن عبدالله بن عمران. وثيقة مؤرخة في 14/12/1131ه.
الشيخ حسين بن عبدالله بن حسين بن عمران. وثيقة مؤرخة في 24/9/1155ه.
(الشيخ) عبدالله بن فخر بن علي بن محمد بن عمران. وثيقة مؤرخة في 24/9/1155ه.
(الشيخ) حسين بن عبدالله بن شمس بن عمران. وثيقة مؤرخة في 24/9/1155ه.
أحمد بن عبدالله بن عمران. وثيقة مؤرخة في 24/9/1155ه.
محمد بن عبدالله بن عمران. وثيقة مؤرخة في 24/9/1155ه.
(الشيخ) علي بن صالح بن شمس بن عبدالله بن عمران. وثيقة مؤرخة في 24/9/1155ه.
(الشيخ) عبدالله بن حسن بن علي بن محمد بن عبدالله بن عمران. وثيقة مؤرخة في سلخ/4/1167ه.
(الشيخ) حسين بن محمد بن يحيى بن عبدالله بن عمران. وثيقة مؤرخة في 26/12/1171ه.
(الشيخ) حسن بن حسين بن عبدالله بن حسين بن عمران. وثيقة مؤرخة في 26/12/1171ه، و12/3/1175ه. والشيخ حسن بن الشيخ حسين بن عبدالله بن حسين بن عمران. وثيقة مؤرخة في 10/7/1183ه.
عبدالحسين بن عبدالله بن يحيى بن عبدالله بن عمران. وثيقة مؤرخة في 26/12/1171ه.
(الشيخ) مهنا بن عبدالله بن يحيا (يحيى) بن عبدالله بن عمران. وثيقة مؤرخة في 26/12/1171ه، و17/10/1176ه.
حسن بن محمد بن عبدالمحسن بن علي بن سلمان بن عمران. وثيقة مؤرخة في 12/3/1175ه.
(الشيخ) أحمد بن محسن بن منصور بن حسين بن عبدالله بن عمران. وثيقة مؤرخة في 12/3/1175ه.
عبدالله بن إبراهيم بن محمد بن حسن بن عبدالله بن عمران. وثيقة مؤرخة في 13/7/1185ه.
(الشيخ) محمد بن عبدالمحسن بن علي بن عمران. وثيقة مؤرخة في 10/7/1183ه.
(الشيخ) عمران بن عبدالله بن عمران. وثيقة مؤرخة في 10/7/1183ه.
(الشيخ) عبدالله بن عمران بن عبدالله بن عمران. وثيقة مؤرخة في 10/7/1183ه.
(الشيخ) علي بن عبدالله بن فرج. وثيقة مؤرخة في 11/2/1194ه.
ولهذا أستبعد أن يكون الشيخ يحيى من آل عمران.
ومن الآراء التي ترجح أو تؤيد أنه ينتمي للعوامية:
عدّه العلامة الشيخ آقا بزرك الطهراني من أعلام القرن الثاني عشر، وذكر نسبه على النحو التالي:
الشيخ يحيى بن محمد بن عبدعلي بن علي بن يحيى القطيفي العوامي، ازدهر 1182-1189ه.(4)
وذكر الشيخ سعيد أبوالمكارم أنه نزيل الجبلة من ناحية باب الشمال بالقطيف(5)، وأضاف أنه من علماء القرن الثالث عشر وتوفي بعد الخمسين منه(6). ووفاته في هذا التاريخ تحتاج إلى تدقيق، وأرى أنه من أعلام القرن الثاني عشر وإن أدرك القرن الثالث عشر ففي بدايته، والوثائق التي بين أيدينا تعطينا آخر ذكر له في 7/11/1191ه.
وأما السيد محسن الأمين، فقد ذكر اسمه ونسبه في (أعيان الشيعة) كما يلي:
الشيخ يحيى بن الشيخ محمد العوامي، من أهل أواسط المئة الثالثة عشرة، يروي عنه الحاج محمد إبراهيم الكرباسي، عن الشيخ حسين بن محمد الماحوزي، عن الشيخ سليمان بن عبدالله البحراني، صاحب (بُلغة الرجال) والظاهر أنه من علماء البحرين.(7)
وكذلك ذكر اسمه ونسبه السيد سعيد الشريف هكذا:
الشيخ شرف الدين، يحيى بن محمد بن عبدعلي بن علي بن يحيى البحراني العوامي القطيفي. أحد الأعيان، من علماء العوامية والقطيف، من تلاميذ الشيخ حسين الماحوزي المتوفي بالقطيف سنة 1181ه، واستفاد الشيخ يحيى من الشيخ الماحوزي وسار على نهجه لتقديم عطائه العلمي لتلاميذه الكثيرين.(8)
ومن أكبر الأدلة التي تدل على كونه من غير آل عمران، الوثيقة المؤرخة 20/11/1184ه للشيخ يحيى ووصيته على أبناء ولده المرحوم معتوق، وفي الوثيقة يظهر أخو الشيخ يحيى لأول مرة آراءه في الوثائق، وهو الشيخ محمدعلي، فجاء في الوثيقة:
أشهدني أخي لأبويّ الشيخ يحيى وكتبه الأقل محمدعلي.
ويظهر في الوثيقة أيضاً ابن أخيه الشيخ نور الدين (أحمد) بن الشيخ محمدعلي فتقول الوثيقة:
أشهدني عمي الشيخ يحيى بأنه يشهد لله سبحانه بصحة هذه الحجة وكتب الفقير لله الغني نور الدين بن محمدعلي بن محمد بن عبدعلي.
ويمر الشيخ نور الدين في وثائق القرن الثالث عشر بمسمى «الشيخ نور الدين» أو «الشيخ أحمد»، ولم أجد للشيخ نور الدين ذكراً في علماء آل عمران، وهذا دليل واضح على أنه ليس من آل عمران.
أسرته
أمكننا التعرف على مجموعة من الشخصيات، سواء أكانت من العلماء أم من عموم الناس، في أسرة المترجم له، وهم:
الشيخ محمدعلي، أخو الشيخ يحيى المُترجم في الوثيقة المؤرخة في 20/11/1184ه، مع الشيخ يحيى، وقد ورد في الوثيقة:
أشهدني أخي لأبوي، الشيخ يحيى، بأنه يشهد بصحة ما في هذه الحجة وكتب الأقل محمدعلي.
ولم نجد له ذكراً في الوثائق أو المصادر التي أطلعنا عليها غير هذه.
الشيخ نور الدين بن الشيخ محمدعلي بن الشيخ محمد، ابن أخي الشيخ يحيى، وابن الشيخ محمدعلي، وهو من علماء القرن الثاني عشر والربع الأول من القرن الثالث عشر، له ذكر في عدة وثائق من سنة 1184ه إلى غاية سنة 1220ه، وأمكن التعرف عليه من خلال الوثيقة السابقة المؤرخة في 20/11/1184ه، حيث جاء فيها:
أشهدني عمي الشيخ يحيى بأنه يشهد لله سبحانه بصحة هذه الحجة، وكتب الفقير الغني نور الدين بن محمدعلي بن محمد بن عبدعلي.
ويُذكر أيضاً في بعض الوثائق كما يلي:
نور الدين بن محمد بن محمد بن عبدالعلي 23/10/1212ه.
وله ذكر في الوثائق باسم «نور الدين» حتى سنة 1209ه، ويذكر نسبه إلى جد والده هكذا:
نور الدين بن محمدعلي بن محمد بن عبدعلي.
وفي وثيقة مؤرخة بتاريخ 3/4/1211ه، يظهر اسمه هكذا:
أحمد المعروف سابقاً نور الدين بن محمدعلي بن محمد بن عبدعلي.
وآخر ما يظهر في الوثائق التي وقفنا عليها في 19/10/1220ه؛ وهي عبارة عن وثيقة صلح الحاج أحمد بن علي بن عبدالله بن صالح بن زاهر العوامي مع الحاج حسين بن عبدالله بن زين الدين، حول بعض الممتلكات في العوامية، بشهادة الشيخ أحمد بن ثويمر، والشيخ أحمد بن الشيخ حسين بن الشيخ أحمد بن عبدالجبار.
ويحتمل تتلمذ الشيخ نور الدين على يد عمه الشيخ يحيى. وحاله نفس حال والده فلا نعرف عنه أي شي، ولم يُذكر في المصادر والمراجع، وكل ما ذكرناه هنا من الوثائق، ويظهر أنه ذو مكان علمية رفيعة. ولم أجد ذكراً لأي علم من آل عمران يذكر باسم «نور الدين». وهذا دليل قوي على عدم انتسابه إلى آل عمران.
الشيخ عبدالعزيز بن الشيخ محمدعلي بن الشيخ محمد بن الشيخ محمدعلي، وهو أخو الشيخ نور الدين، ورد اسمه في وثيقة غير مؤرخة مع عمه الشيخ يحيى، وله ذكر أيضاً في وثيقة مؤرخة في 27/4/1207ه، ويستمر ذكره في الوثائق إلى تاريخ 23/10/1212ه.
ويظهر أنه من أعلام القرن الثاني والثالث عشر، ولا نستبعد أيضاً أن الشيخ عبدالعزيز من تلاميذ عمه الشيخ يحيى.
وفي وثيقة مؤرخة في 26/4/1208ه يُذكر فيها نسبه إلى جدهم الأعلى عبدعلي.
وحاله حال باقي أسرته نجهل عنهم الشيء الكثير. لكن له مكانة علمية رفيعة، إذ كان مع السيد مال الله بن السيد محمد بن السيد علي الفلفل الحسيني، فقد ذُكر اسمه مقارنة معه في الوثيقة المؤرخة 26/4/1208ه(9). وذكرته الوثائق بعدة أسماء: عبدالعزيز بن محمد 3/4/1211ه، وعبدالعزيز بن محمدعلي 16/3/1211ه، وعبدالعزيز بن محمد بن علي 25/3/1212ه، وعبدالعزيز بن محمدعلي بن محمد بن عبدالعلي 26/4/1208ه. ويتقدم اسمه في الوثائق عبارة «يشهد الأقل، بمحضر الأقل»، وهي مخصوصة لمن لهم مكان علمية عالية، وأكثر هذه الوثائق تجري أحداثها في العوامية.
وجل الوثائق التي وقفنا عليها وتذكر اسم الشيخ يحيى وأسرته تذكر نسبهم إلى عبدعلي فقط.
أحمد بن صالح بن الشيخ علي بن الشيخ يحيى؛ ففي وثيقة مبايعة لنخل بديعة الدلاّل الكائن في سيحة العوامية بين السيد مهدي بن السيد كاظم العوامي والحاج كاظم بن محمد بن خزام مؤرخة في 7/4/1274ه يرد هذا الاسم حفيداً لابن الشيخ يحيى مع تسلسل إلى الشيخ يحيى: «أحمد بن صالح بن الشيخ علي بن الشيخ يحيى»، وربما عرفت أسرته بعد ذلك بلقب (الشيخ يحيى)، وعلى هذا فإن للشيخ يحيى ولداً من العلماء وهو الشيخ علي. وكذلك في الوثيقة نفسها يظهر لنا بعض الأعلام من أسرة الشيخ نور الدين، وهما علي وَمحمد ابنا حسين بن الحاج محمد بن الشيخ نور الدين، وأمهما فاطمة بنت الحاج حبيب بن مسلم زوجة يومئذ (سنة الوثيقة) السيد مهدي بن السيد كاظم العوامي، على أن أحفاد ولد الشيخ نور الدين من أعلام القرن الثالث عشر. وقد اطلعت على عشرات الوثائق التي تذكر الشيخ يحيى وأسرته ولكن لا توجد أي وثيقة تذكر أسرتهم، وإنما نسبهم حتى عبدعلي فقط. وربما غلب على ذرية الشيخ يحيى بعد وفاته لقب (آل يحيى)؛ وهذا ما وجدته في بعض الوثائق. ومن خلال ما اطلعت عليه من ذكر لأسرة الشيخ يحيى لم أجد أي إشارة أو دليل على أنه من آل عمران.
شيء من السيرة
تحدث عنه الشيخ فرج العمران فقال:
وصفه الشيخ صالح بن حسين بن حسن بن فرج عند شرائه كتاب (الإرشاد) للشيخ المفيد من الشيخ يحيى هكذا: «قد انتقل إليّ هذا الكتاب بالبيع الشرعي الشريف من مولانا الشيخ يحيى بن الشيخ عبدعلي علامة القطيف وأنا صالح بن حسين بن حسن بن فرج الخطي عُفي عنهم»(10).
وعلّق أيضاً بقوله أن الشيخ يحيى بن الشيخ عبدعلي هو الشيخ يحيى بن الشيخ محمد(11) ؛ وربما سقط اسمه والده. وقد ذكرت أغلب المصادر التي ترجمت للشيخ يحيى أنه أدرك النصف الأول من القرن الثالث عشر؛ من أمثال العلاّمة آقا بزرك الطهراني الذي عده من علماء القرن الثالث عشر، فذكره في كتابه (الكرام البررة في القرن الثالث بعد العشرة)(12)، وكذلك ذكره كل من الشيخ سعيد أبو المكارم في (أعلام العوامية)، والسيد محسن الأمين في (أعيان الشيعة)، والسيد سعيد الشريف (في بحث نشرته مجلة الموسم).
أقول: لعلهم اعتمدوا على مصدر أو دليل أو حتى شاهد عيان، ولكن خلت الوثائق القطيفية في القرن الثالث عشر من ذكر اسمه وتوقيعه عكس ما كان في الربع الأخير من القرن الثاني عشر.
ونلاحظ أن العلاّمة الطهراني عده أيضاً من أعلام القرن الثاني عشر وترجم له قائلاً:
الشيخ يحيى بن محمد بن عبدعلي بن علي بن يحيى القطيفي العوامي، ازدهر 1182-1189ه، ورأيت تملكه بخطه في ظهر (العشرة الكاملة) لسليمان الماحوزي ابن عبدالله تاريخه سنة 1166ه، ورأيت أيضاً تملكه بخطه في ظهر (المعتبر)، وفي بعض المواضع بعد ترجمته جاءت نسبته القطيفي بدل البحراني، وفي بعض آخر جاء الشيخ يحيى بن محمد العوامي والظاهر اتحاد الكل، ورأيت بخطه تملكه على (الذخيرة) للسبزواري في سنة 1189ه، وذكر نسبه إلى جده الثالث يحيى ومصرحاً بأنه البحراني الأصل القطيفي.(13)
ذكر الشيخ فرج العمران أنه رأى توقيعه وختمه سنة 1144ه. ولا أعتقد أنه أدرك النصف الأول من القرن الثالث عشر الهجري كما جاء في كثير من المصادر، أي أنه عاش أكثر من مئة سنة.
والشيخ يحيى أديب من الأدباء، وشاعر دخل في رعيل الشعراء، فكان من مثقفيهم، ومجيز من رجال الإجازات العظماء، ومن أدبياته تشطير بيتين شطرهما كثير من العلماء والشعراء لما فيهما من الجودة والاستحسان، فقال:
إذا ما روى أهل الهوى عن متيم
حديث هوى منه التصبر دائر
وجالوا أحاديث الصباية عن فتى
سواي فآحاد وعني تواتر
رواه نحولي عن سقامي وصبوتي
وما في الذي يروى النحول نشاجر
حكى ماله الآثار حقاً شواهد
فجاء بحق طاقته الظواهر(14)
وشطّرهما أيضاً الشيخ عبدالله بن محمد الشويكي، والشيخ علي بن فرج بن عبدالله بن عمران، والشيخ ناصر بن عبدالحسن المنامي من علماء القرن الثالث عشر.
وله مكانة علمية، ورتبة رفيعة بين أقرانه من العلماء، فقد ذكره تلميذه الشيخ محمد بن أحمد بن علي بن سيف الذي كان من أرباب الفتوى، بأوصاف لا تقال إلا لمن له حظ وافر من العلم، ومما قال:
الشيخ الفاضل، العلامة الخبير الفهامة، قطب أرجاء الأزمان، وعلامة كل آن، الشيخ الأجل، شيخنا، الشيخ يحيى بن الشيخ محمد بن عبدعلي.(15)
أساتذته وروايته
ذكر العلاّمة الطهراني أن الشيخ حسين بن محمد العصفور (1147-1216ه) كان من أساتذته(16). ولا نعلم إن كان له مشايخ آخرون، فضلاً عن شكي بمصداقية هذه المعلومة، فالشيخ يحيى كان يعدّ سنة 1144ه من العلماء، والشيخ حسين من مواليد سنة 1147ه.
وهو يروي عن الشيخ حسين بن الشيخ محمد بن جعفر الماحوزي (1090-1181ه) شيخ صاحب الحدائق(17).
وفي إجازة الشيخ محمد بن الشيخ عبدعلي آل عبدالجبار إلى آخوند ملا محمد حمزة بن آخوند ملا سلطان محمد القائيني الطبسي المؤرخة في 8/11/1239ه، نجد أن الشيخ يحيى يروي عن الشيخ حسين الماحوزي عن الشيخ سليمان الماحوزي بطرقه إلى الشهيد الثاني.
تلاميذه والمجازون عنه
يروي عنه عدد من العلماء منهم:
الشيخ محمد (الكبير) بن الشيخ حسين بن الشيخ أحمد بن الشيخ علي آل عبدالجبار(18). يروي عنه، وهو أيضاً من تلاميذه، ودرس عليه بعض العلوم فذكره الشيخ محمد بن الشيخ عبدعلي آل عبدالجبار في إجازته إلى الآخوند ملا محمد حمزة بن آخوند ملا سلطان محمد القائيني الطبسي المؤرخة في 8/11/1239ه.
الشيخ محمد بن أحمد بن علي بن سيف(19). ذكر العلاّمة الطهراني وقوفه على إجازة الشيخ يحيى لتلميذه محمد بن أحمد بن علي بن سيف في آخر (شرح اللمعة).(20)
الشيخ عبدعلي بن محمد بن عبدالله بن الحسين بن قضيب. أشار إليه العلامة الطهراني في (الذريعة) بقوله:
إجازة الشيخ يحيى بن محمد بن عبدعلي بن علي بن يحيى البحراني الأصل القطيفي، صرح بنسبه كذلك في بعض تملكاته في سنة 1189ه، مختصرة على نسخة الكافي، كتبها بعد قراءته تلميذه الشيخ عبدعلي بن محمد بن عبدالله بن الحسين بن قضيب في مجالس آخرها في سنة 1182ه.(21)
وأيضاً في كتابه (الكواكب المنتثرة):
وكتبه بيده يحيى بن محمد بن عبدعلي.(22)
الشيخ إبراهيم (محمد إبراهيم) بن محمد حسن الخراساني الكاخي الأصفهاني الكرباسي (1180-1261ه). من أعاظم علماء عصره، وعُدَّ من مشايخه في الإجازة الشيخ عبدعلي بن محمد بن عبدالله بن الحسين (بن قضيب) الخطي(23)، والشيخ يحيى بن محمد العوامي عن الشيخ حسين بن الشيخ محمد بن جعفر الماحوزي (ت1181ه) عن الشيخ سليمان بن عبدالله البحراني صاحب (بُلغة الرجال)(24).
بل يرى صاحب (روضات الجنات) بأن للشيخ إبراهيم الرواية عن جماعة أرفعهم طريقاً منهم: الشيخ يحيى بن الشيخ محمد العوامي، عن شيخه الشيخ حسين بن محمد الماحوزي، عن الشيخ سليمان بن عبدالله البحراني (صاحب بُلغة الرجال)، وغيره من المشايخ الكبار. (25)
أقول: والشيخ صليل بن علي بن قضيب، وأبناء أخيه الشيخ نور الدين والشيخ عبدالعزيز، وابنه الشيخ علي يحتمل أنهم من تلامذته، والله أعلم.
الشيخ يحيى في الوثائق القطيفية
جاء في وصية الحاج إبراهيم بن حاجي بن عبدالله بن إبراهيم بن محمد بن عبدالإمام المؤرخة في 12/3/1175ه:
بمحضر الشيخ يحيى بن محمد بن عبدعلي، والسيد محمد بن السيد شرف بن السيد إبراهيم بن السيد يحيى الصنديد الحسني، والشيخ حسن بن محمد بن عبدالمحسن بن علي بن سلمان بن عمران، والشيخ أحمد بن الشيخ محسن بن منصور بن حسين بن عبدالله بن عمران، والشيخ حسن بن حسين بن عبدالله بن حسين بن عبدالله بن عمران، الشيخ عيسى بن عبدالله بن حسن بن حرز، الشيخ عبدالله بن يحيى بن عبدالله بن إبراهيم بن محمد بن عبدالإمام، وكتبه الشيخ لطف الله بن الشيخ يحيى بن محمد الحكيم الجدحفصي.
وله ذكر في تجديد الوثيقة بتاريخ 7/11/1181ه، وتاريخ آخر في 14/11/1181ه.
وثيقة مؤرخة في 5/8/1176ه، وقفية الحاج علي بن راشد بن سنان تمام، جاء فيها:
وكمال الملك المسمى بدالية الجبلة الكاينة بسيحة الحباكة على جهة أكفان لمولى المسلمين من الشيعة الأمامية الاثناعشرية، والولي على الوقف الواقف ثم من بعده للحاج صالح بن أحمد بن سنان، ثم من بعده فلصالح من ذرية الواقف، بشهادة الحاج محسن بن الشيخ منصور، وبمحضر الفقير لله الغني يحيى بن محمد بن عبدعلي.
وقفية الشيخ يوسف بن ناصر بن عبدالله بن عمران جميع أملاكه المتنقلة له من والده وهي: نخل المخيمرة، ما عدا سهماً من أحد عشر سهماً، ونخل أرض خبازا الكائن بجزيرة تاروت، ونخل باب بديوي، ونخل ضاحية السادة وتابعة شرب خصايب العصفور، ونخل الصبيخة الكائنين جميع ذلك بقرية البحاري، وقف على ولديه يحيى وسلامة، والوثيقة الأصل مؤرخة في 14/12/1131ه، وهذه الوثيقة مستنسخة من الأصل بدون تاريخ وفيها من الأعلام المستنسخة؛ الشيخ يحيى بن الشيخ محمد بن عبدعلي، والشيخ حسين بن محمد بن زرع، والسيد مال الله بن السيد محمد بن السيد علي الحسيني الموسوي، والشيخ عبدالعزيز بن الشيخ محمدعلي بن الشيخ محمد.(26)
وثيقة مؤرخة في 20/11/1184ه وفيها ذكر لبعض أملاك (المرحوم) معتوق ابن المترجم له الشيخ يحيى، وذكر اسم حفيده (عبدالله بن معتوق)، بمحضر الشيخ يحيى بن محمد بن عبدعلي، وبشهادة أخيه الشيخ محمدعلي بن محمد بن عبدعلي، وابن أخيه الشيخ نور الدين (أحمد) بن الشيخ محمدعلي بن محمد بن عبدعلي، والشيخ صليل بن علي بن قضيب، والشيخ مبارك بن علي الجارودي، وبمحضر الشيخ عبدالله بن عبدالله الحادي قاضي القطيف.
وثيقة مؤرخة في 13/8/1164ه:
وقفية الحاج علي بن حسن بن عبدالله بن عبدالرازق على جهة مأتم الإمام أبي عبدالله الحسين (عليه السلام)، تمام وكمال مستحقه، وهو سهم واحد من أصل ثلاثة أسهم، هو الثلث الشايع في عامة النخل المسمى المقيل الكائن بقرية أبارق محيش، وثلث نخل الدغيمية الكائن بقرية الشويكية، وتمام وكمال نخل الكلابي الكائن بقرية أبارق محيش، وذلك مجموع مستحق زوجته بنت حسن المقالدة من الكلابي المذكور قربة إلى الله تعالى.
وتضمنت الوثيقة جمعاً من العلماء منهم: الشيخ علي بن عبدالخضر بن دهنيم بن محمد بن عبدالإمام، والشيخ علي بن محمد بن إسماعيل البحراني، والشيخ عبدالإمام بن إبراهيم بن عالم الشهير بصالح البحراني. وتاريخ التولية على الوقف في 17/7/1189ه بتحرير الشيخ يحيى بن محمد بن عبدعلي.
ذكر أيضاً في الوثيقة المؤرخة في 1/6/1189ه:
تصدق للحرة المصونة فاطمة بنت موسى بن عبدالله بن عبدالرزاق بثبوت معرفيها الشيخ عبدالمهدي بن عبدالرضا لبعض أملاكها الواقعة في سيحة الجارودية لزوجها الشيخ عبدالمهدي، ووقف الشيخ عبدالمهدي النخيل على مأتم أبي عبدالله الحسين (عليه السلام وعلى آبائه وأبنائه) في كل عام من عشر عاشور في كلها أو بعضها ليلاً أو نهاراً وقفاً مؤبداً. حرره شاهداً الشيخ محمد بن أحمد بن علي بن سيف، بمحضر الأقل يحيى بن محمد بن عبدعلي.
وثيقة مؤرخة في عام الوثيقة السابقة:
تصدق الحرة المسترة فاطمة بنت موسى بن عبدالله على الشيخ عبدالمهدي بن المرحوم عبدالرضا بتمام وكمال سهم واحد من أصل سهمين، هو النصف الشايع في عامة النخل الموقوف بالعمارة الكائن بقرية الحليلة، مع تمام وكمال مستحقها من النخل المعروف بالهردومي الكائن بسيحة الجيشيش البحاري كل ذلك من أعمال القطيف، صدقة شرعية مرعية جارية منها في حال الصحة والكمال، ووقف الشيخ عبدالمهدي بن عبدالرضا ما تصدقت به الحرة المصونة فاطمة بنت موسى على جهة مأتم الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهما السلام) بحيث يصرف حاصله في عشر عاشوراء في كلها أو بعضها ليلاً أو نهاراً في كل أو بعض. حرره شاهداً الشيخ محمد بن أحمد بن علي بن سيف، وبمحضر الفقير لله تعالى يحيى بن محمد بن عبدعلي.
وآخر ما ما وقفنا له من ذكر في الوثائق القطيفية: وثيقة وقفية الحاج مهدي بن علي أبو عريش الصايغ، المؤرخة في 7/11/1191ه:
مجموع الدالية الكاينة بقرية الجرارير المتنقلة للواقف بالبيع البتي من ورثة الشيخ حسين بن أحمد الفقيه، منها سهمين اثنين من أصل ثلاثة أسهم شايعة في عامة الدالية على جهة مأتم أبي عبدالله الحسين (عليه السلام) ويصرف ذلك في عشر عاشورا قربة إلى الله، وقد جعل الواقف لنفسه النضاره مدة حياة ثم بعده لصالح ولده فانقرضوا (والعياذ بالله) فالحاكم الشرعي. حرره شاهداً به الشيخ مبارك بن علي بن عبدالخضر، ويشهد الشيخ مطلوب بن حسين بن علي بن يوسف القديحي، وشهد به اعترافاً يحيى بن محمد.
إن حضور المترجم له في هذه الوثائق، والأسماء التي وردت في قائمة أساتذته وتلاميذه، تشهد له بمكانة رفيعة في النشاط الديني العلمي من جهة، والنشاط الاجتماعي من جهة أخرى، وهذان العنصران كفيلان بتخليد اسم الشيخ يحيى العوامي في ذاكرة الزمان مهما كان الاختلاف في التحديد الدقيق لنسبه.
—————————

1-أنوار البدرين في تراجم علماء القطيف والأحساء والبحرين: الشيخ علي البلادي البحراني؛ ج2 ص202.

2-مستدرك تحفة أهل الإيمان في تراجم علماء آل عمران: الشيخ فرج آل عمران؛ ص134.
3-نقله لي شفهياً.
4-طبقات أعلام الشيعة (الكواكب المنتثرة): آقا بزرك الطهراني؛ ص819-820.
5-أعلام العوامية في القطيف: الشيخ سعيد أبوالمكارم؛ ج1 ص16.
6-المصدر السابق؛ ؛ ج1 ص16.
7-أعيان الشيعة: السيد محسن الأمين؛ ج15 ص252.
8-من أعلام القطيف عبر العصور: السيد سعيد الشريف؛ مجلة الموسم، العدد(9-10) 1411ه‍/1991م، ص248-249.
9-مكانة اسمه والعبارة التي صاحبت الاسم تدل على علو مكانته العلمية العالية: «بمحضر الأقل».
10-مستدرك تحفة أهل الإيمان في تراجم علماء آل عمران: الشيخ فرج العمران؛ ص136.
11-المصدر السابق؛ ص147.
12-الكرام البررة في القرن الثالث بعد العشرة: آقا بزرك الطهراني؛ ج3 ص633.
13-طبقات أعلام الشيعة (الكواكب المنتثرة): ص819-820.
14-أعلام العوامية في القطيف؛ ص17-18.
15-طبقات أعلام الشيعة (الكواكب المنتثرة): ص819-820.
16- الكرام البررة؛ ج3 ص633.
17-طبقات أعلام الشيعة (الكواكب المنتثرة): ص819-820.
18-الكرام البررة؛ ج3 ص391.
19-أنوار البدرين؛ ج2 ص202.
20-طبقات أعلام الشيعة (الكواكب المنتثرة): ص819.
21-الذريعة إلى تصانيف الشيعة: آقا بزرك الطهراني؛ ج1 ص265 رقم (1389). و: الكرام البررة؛ ج3 ص360-361.
22-طبقات أعلام الشيعة (الكواكب المنتثرة): ص819-820.
23-الكرام البررة؛ ج2 ص15.
24-أعيان الشيعة؛ ج2 ص206. وفي كتاب (روضات الجنات) في ترجمة الشيخ إبراهيم بن الحاج محمدحسن الخراساني الكاظمي الكرباسي أن الشيخ الكرباسي يروي عن الشيخ يحيى بن الشيخ محمد العوامي يروي عن شيخه الشيخ حسين بن الشيخ محمد الماحوزي المتوفى بالقطيف (1181ه‍) عن الشيخ سليمان بن عبدالله البحراني صاحب بلغة الرجال.
25-روضات الجنات: الميرزا محمد باقر الموسوي الخوانساري؛ ج1 ص36.
26-الشيخ عبدالعزيز بن الشيخ محمدعلي بن الشيخ محمد (ابن أخي الشيخ يحيى).
Advertisements

أخي الكريم - أختي الكريمة: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: اكتب تعليقك أو اقتراحك أو غير ذلك. وستنظر الإدارة في إدراجه لاحقا.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: