الشيخ يحيى بن أحمد الحلّي

الشيخ يحيى الحلي المعروف بابن سعيد الحلي (قدس سره)

(601 هـ – 690 هـ)

اسمه ونسبه:
الشيخ يحيى بن أحمد بن يحيى بن سعيد الحلّي.
 ولادته ونشأته:
ولد الشيخ الحلّي سنة 601 هـ، وترعرع في بيت علم وفقاهة، ألا وهو بيت سعيد الهذلي، وابن سعيد حفيد ابن إدريس لبنته، وابن عم المحقّق الحلّي، وكان والده الشيخ أحمد بن يحيى من فقهاء الحلّة المعروفين.
 أساتذته: نذكر منهم ما يلي:
1- السيّد محمّد بن عبد الله بن زهرة.
2- الشيخ محمّد بن إبراهيم الصمعاني.
3- أبوه، الشيخ أحمد الحلّي.
4- السيّد فخار بن معد الموسوي.
5- الشيخ محمّد بن جعفر الحلّي.
 تلامذته: نذكر منهم ما يلي:
1- السيّد عبد الكريم بن طاووس.
2- الشيخ حسن الحلّي، المعروف بالعلاّمة الحلّي.
3- ابنه، الشيخ محمّد بن يحيى الحلّي.
4- الشيخ إبراهيم بن محمّد الحمويني.
5- السيّد محمّد بن أبي المعالي.
6- الشيخ علي بن حماد الليثي.
7- السيّد حسن بن أردشير الطبري.
 مكانته العلمية:
احتلَّ الشيخ ابن سعيد – بعد ابن عمّه المحقّق الحلّي – كرسي درس الفقه، وناب عنه في ذلك المنصب الرفيع، وكان مُلمًّا بالأدب العربي وعلومه، والفقه، والأصول.
 يقول العلاّمة الحلّي في شأنه: (كان زاهدًا تقيًّا، وذو ضمير طاهر).
 ويقول ابن داود فيه: (شيخنا ومقتدانا العالم الجامع للعلوم الأدبية والفقهية والأصولية، كان أتقَى وأورع الفضلاء والعلماء).
 مؤلفاته: نذكر منها ما يلي:
1- الجامع للشرائع.
2- الفحص والبيان من أسرار القرآن.
3- قضاء الفوائت.
4- كشف الالتباس عن نجاسة الأرجاس.
5- المدخل في أصول الفقه.
6- نزهة الناظر في الجمع بين الأشباه والنظائر.
7- مسألة في نجاسة المشركين.
 وفاته:
توفّي الشيخ ابن سعيد الحلّي (قدس سره) سنة 690 هـ.