الشيخ مفلح الصيمري البحراني

الشيخ مفلح الصيمري البحراني

 هو الشيخ مفلح بن الحسن بن رشيد بن صلاح الصيمري , من أعلام القرن التاسع , كان فقيه علامة صاحب تصانيف فائقة , وله أشعار كثيرة منتشرة في بعض الكتب ,تتلمذ على الشيخ أبي العباس أحمد بن فهد الحلي , وتتلمذ على يده ولده العبد الصالح العابد الشيخ حسين , و أصله من صيمر , جاء منها وسكن سلماباد , و صيمر اسم لموضع في البصرة وأيضا صمير اسم لموضع بين ديار جبل وديار خوزستان وهذا يدل على أن أصله غير بحراني , ولكن هناك قول نقله صاحب أنوار البدرين عن بعض ثقاته إن هناك منطقة في سلماباد تسمى بصيمر واحتمل كونه من هذه المنطقة المذكورة , بينما الشيخ الماحوزي قال إن أصله من صمير وجاء منها وسكن في سلماباد  و وافقه على هذا الرأي الشيخ فاضل الزاكي واستدل على ذلك بأمرين اولا : لقرب عهد الشيخ الماحوزي من عهد الشيخ الصيمري  و ثانيا : وجود ابيات شعر للشيخ مفلح قالها حين اُخرج من البحرين تؤكد ذلك :
ألا من مبلغ الإخوان أني = رضيت بسنت الفجار فينا
فأفعل مثل فعلان و إني = كجندب للولاية قد نفينا
وما أسفي على البحرين لكن = لأخوان بها لي مؤمنينا
دخلنا كارهين لها فلمّا = ألفناها خرجنا كارهينا
فقوله (دخلنا كارهين لها) يستفاد منه انه ليس بحرانيّ الأصل , ولكن كيف رجع إلى البحرين  مرة أخرى ؟! لم تذكر كتب التراجم ذلك , ولكن أكثر كتب التراجم أكدت انه مدفون في البحرين وهذا يدل على انه رجع إليها.
أقوال العلماء فيه
قال عنه الشيخ سليمان الماحوزي ((الشيخ الفقيه العلامة …. وله التصانيف الفائقة المليحة …))
وصفه صاحب مشايخ الشيعة بـ (( الشيخ الأجل صاحب التحقيقات الباهرات ))
قال صاحب أمل الآمل ((فاضل علامة فقيه ))
وغيرهم من العلماء أثنوا عليه حتى قيل في حقه انه من رؤساء الطائفة المحقة , و فتاويه منقولة مشهورة في كتب الاصحاب , وانه من أجلة فقهائنا وغيرها من الأوصاف التي تدل على فضل عظيم ومنزلة رفيعة ومقام شامخ .
مؤلفاته
1-  إلزام النواصب بخلافة علي ابن أبي طالب.
2- كشف الالتباس عن موجز ابن عباس , وصف الكتاب  الشيخ الماحوزي فقال ((اظهر فيه اليد البيضاء , وقد طالعته واستفدت منه كثيرا))
3- جواهر الكلمات في العقود والإيقاعات , وصف الكتاب الشيخ الماحوزي فقال ((مليح كثير المباحث غزير العلم ))
4-  رسالة في تكفير ابن قرقور , رجل من أعيان البحرين وارتداده بسبب تلاعبه بالشرع .
5-  غاية المرام في شرح شرائع الإسلام .
6- التنبيه على غرائب من لا يحضره الفقيه , ((وقد رآه صاحب الروضات وقال : انه جمع فيه فتاويه –أي الصدوق- المخالفة للإجماع , والمسائل المتروكات عند علمائنا المتأخرين والمرفوضات عند فقهائنا المتقدمين , وقد اشتمل على مسائل معللات ينشرح لها الخاطر , وغرائب ونكات يلت ذبها الناظر )).
7- التينات في الإرث والتوريثات , مرتب على ثلاثة أبواب وخاتمة.
8- عقد الجمان في حوادث الزمان , مختصر من تاريخ اليافعي .
9-   مختصر الصحاح .
10-  تلخيص الخلاف
11-  رسالة في الطواف
12-  ديوان شعر في المناقب والمثالب والمراثي
 وفاته ومدفنه
توفي في حدود سنة تسعمائة للهجرة كما استقرب ذلك صاحب الأعيان , وعن الشيخ سليمان الماحوزي : أن قبره بجنب قبر ولده في قرية سلماباد في البحرين وزرتهما مرة . وبُنيّ على قبرهما مسجد.
نماذج من شعره
فمن مراثيه لأهل البيت (عليهم السلام ) قوله:
أعدلك يا هذا الزمان محرم  = أم الجور مفروض عليك محتم
أم أنت ملوم والجدود لئيمة =  فلم ترع إلا للذي هو ألوم
فشأنك تعظيم الأراذل دائما = وعرنين أرباب الفصاحة ترغم
إلى أن يقول :
أزالوهم بالقهر عن ارث جدهم = عنادا وما شاؤا أحلو وحرموا
وأعظم من كل الرزايا رزية = مصارع يوم الطف أدهى وأعظم
ولم انس سبط المصطفى وهو ضامئ = يذاد عن الماء المباح ويحرم
تموت عطاشا آل بيت محمد = ويشرب هذا الماء ترك و ديلم
أهذا الذي أوصى به سيد الورى = الم تسمعوا أم ليس في القوم مسلم
ثم ينهي قصيدته بهذه الأبيات :
أيا سادتي يا آل بيت محمد = بكم مفلح مستعصم متلزم
فأنتم له حصن منيع وجنته = عروته الوثقى بداريه انتم
ألا فاقبلوا من عبدكم ما استطاعه =فعبدكم عبد مقل ومعدم
 المصادر:

——————–

1-علماء البحرين دروس وعبر للشيخ عبد العظيم المهتدي البحراني
2-غاية المرام في شرح شرائع الإسلام للمترجم له , تحقيق الشيخ جعفر الكوثراني العاملي
3-فهرست علماء البحرين للشيخ سليمان الماحوزي تحقيق الشيخ فاضل الزاكي
4-أنوار البدرين للشيخ علي البلادي
5-مشايخ الشيعة للشيخ يحيى بن عشيرة (مخطوط)
Advertisements