الشيخ زكريا الأشعري القمّي

الشيخ زكريا بن إدريس الأشعري (رضوان الله عليه)

(القرن الثاني الهجري)

 اسمه وكنيته ونسبه:
أبو جُرير، زكريا بن إدريس بن عبد الله بن سعد الأشعري القمّي.
 ولادته:
لم تحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته، إلاّ أنّه من أعلام القرن الثاني الهجري.
 مكانته:
كان الشيخ الأشعري وجيهًا عالمًا، وقد روى عن الإمام الصادق والإمام الكاظم والإمام الرضا (ع)، وله كتاب رواه البرقي، وعند وفاته ترحّم عليه الإمام الرضا (ع).
 أقوال العلماء فيه: نذكر منهم ما يلي:
1- قال الشيخ النجاشي: ثقة، له كتاب، وأبو جرير القمّي هو زكريا بن إدريس هذا، وكان وجهًا يروي عن الرضا (ع)، له كتاب.
 2- قال الشيخ الحسن بن محمّد في تاريخ قم: (إنّه وزكريا بن آدم وعيسى بن عبد الله بن سعد الأشعري القمّي ممّن أكرمهم الأئمّة بالهدايا والتحف والأكفان).
 3- قال العلاّمة الحلّي في الخلاصة: (زكريا بن إدريس، أبو جرير – بضم الجيم – القمّي، كان وجهًا، يروي عن الإمام الرضا (ع)).
 4- قال الشيخ عبد الله الليثي: (كان من رجال الشيعة، أخذ عن جعفر الصادق (ع)، وروى عن علي الرضا (ع)، وصنّف كتبًا يعتمد عليها، روى عنه محمّد بن الحسن بن أبي خالد، وأثنى عليه).
 وفاته:
لم تحدّد لنا المصادر تاريخ وفاته (رضوان الله عليه)، إلاّ أنّه توفّي في نهاية القرن الثاني بمدينة قم المقدّسة، ودفن بمقبرة شيخان.
Advertisements