السيد فخار بن معد الموسوي

السيد فخار بن معد الموسوي (قدس سره)

(القرن السادس – 630 هـ)

 اسمه ونسبه:
السيّد فخار بن معد بن فخار الموسوي، وينتهي نسبه إلى السيّد إبراهيم المُجاب بن الإمام موسى الكاظم (عليه السلام).
 ولادته:
لم تحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته، إلاّ أنّه ولد في القرن السادس الهجري، بمدينة الحلّة في العراق.
 نشأته:
نشأ السيّد الموسوي في عائلة أنجبت الكثير من الأجلاَّء، حيث كان والده من الوجوه المعروفة في الحلّة، وكان أخوه أحمد من العلماء والأدباء، وهكذا كان أخوه محمّد من أبرز فقهاء الإمامية.
 دراسته:
تتلمذ في بادئ الأمر عند والده السيّد معد الموسوي، ثمّ تتلمذ عند الشيخ ابن إدريس الحلّي، وبدأ يخطو على خطاه، ويسير بهديه، وقد دفع بفضل جهوده مدرسة أستاذه ابن إدريس إلى قِمَّة المَجد، ولم يكتف بما أخذه عن أساتذته، بل سافر إلى كربلاء المقدّسة والنجف الأشرف والكوفة وبغداد لينهل من علمائها المعروفين.
 أساتذته: نذكر منهم ما يلي:
1- والده، السيّد معد بن فخار الموسوي.
2- الشيخ محمّد بن أحمد بن إدريس الحلّي.
3- حسن بن معية العلوي.
4- الشيخ يحيى الأسدي الحلّي، المعروف بابن البطريق.
5- ابن سكون الحلّي.
6- السيّد قريش بن مهنا.
7– الشيخ محمّد بن علي بن شهر آشوب المازندراني.
 تلامذته: نذكر منهم ما يلي:
1- ابنه، السيّد عبد الحميد بن فخار الموسوي.
2- الشيخ جعفر بن محمّد الحلّي، المعروف بالمحقّق الحلّي.
3- الشيخ يحيى بن أحمد الحلّي.
4- السيّد علي بن طاووس.
5- السيّد أحمد بن طاووس.
 مؤلفاته: نذكر منها ما يلي:
1- الحجّة على الذاهب إلى تكفير أبي طالب.
2- الروضة في الفضائل والمعجزات.
3- المقياس في فضائل بني العباس.
وفاته:
توفّي السيّد فخار الموسوي (قدس سره) في السابع عشر من شهر رمضان 630 هـ، ودفن بجوار مرقد الإمام الحسين (عليه السلام) في مدينة كربلاء المقدّسة.