الشيخ محمد الحارثي البهائي

 آية الله الشيخ محمد البهائي (قدس سره)

(953 هـ – 1031 هـ)

اسمه ونسبه:
الشيخ محمد بن حسين بن عبد الصمد الحارثي، المعروف بـ(الشيخ البهائي).
 ولادته ونشأته:
وُلد سنة (953 هـ) في مدينة بَعْلَبَك بلبنان، في عائلة علمية، حيث كان والده من العلماء البارزين أيام الدولة الصفوية.
 دراسته:
درس المراحل الأولية للعلوم الدينية في لبنان، ثم هاجر إلى مدينة إصفهان، لتحصيل العلوم.
 وقد حظي باحترام الشاه عباس الصفوي، ثم عيَّنه في منصب شيخ الإسلام في الدولة الصفوية، وقد انتفع من الإمكانيات التي توفَّرت للدولة الصفوية، فاستفاد منها في خدمة التشيع.
 لقد قضى الشيخ البهائي ثلاثين سنة من حياته في السفر، حيث سافر إلى المدن والأقطار المختلفة، لغرض الدراسة وزيارة العتبات المقدسة.
 أساتذته:
لم تتوفر معلومات دقيقة عن أساتذته، إلا أن المشهور أنه تتلمذ على يد والده الحسين بن عبد الصمد، وقد نال منه إجازة روائية أيضاً، وكان أستاذه الآخر الشهيد الثاني (قدس سره).
 تلامذته:
تتلمذ على يده أجلة العلماء والفضلاء، نذكر منهم ما يلي:
1- الملا محسن الفيض الكاشاني.
2- المولى محمد صالح المازندراني.
3- الشيخ محمد تقي المجلسي المعروف بـ(المجلسي الأول).
4- السيد حسن بن حيدر الكركي.
 مؤلفاته:
ألَّف ما لا يقل عن 60 كتاباً، نذكر منها ما يلي:
1- الحبل المتين في أحكام الدين.
2- الوجيزة.
3- مفتاح الفلاح فى عمل اليوم والليلة.
4- العروة الوثقى في تفسير سورة الحمد.
5- شرح الأربعين حديثاً.
6- مشرق الشمسين في تفسير آيات الآحكام.
7- حدائق المقربين في شرح الصحيفة السجادية.
8- الجامع العباسي.
9- الإثني عشريات الخمس، خمسة مباحث في الفقة في إثنى عشر باباً.
10- الفوائد الصمدية في النحو.
11- بحر الحساب.
12- خلاصة الحساب، ترجم إلى الفارسية والألمانية.
13- الكشكول.
14- ديوان شعر، عربي وفارسي.
 وفاته:
توفّي الشيخ البهائي (قدس سره) في إصفهان، سنة (1031 هـ)، وتم نقل جنازته (قدس سره) من مدينة إصفهان إلى مدينة مشهد المقدسة، ودفن إلى جوار الإمام علي الرضا (عليه السلام).